404
نعتذر , لا نستطيع ايجاد الصفحة المطلوبة
  • العودة الى الصفحة الرئيسية
  • 2017-02-16

    قصة حب ابكتني فهل تبكيك .. هيجت مشاعري روووووووعه

    قصة حب ابكتني فهل تبكيك .. هيجت مشاعري روووووووعه



    قصة حب ابكتني فهل تبكيك .. هيجت مشاعري روووووووعه

    ﻛﺎﻧﺖ إمرأة ﺗﻀﺮﺏ إﺑﻨﻬﺎ ﻛﻞ ﻳﻮﻡ.. ﻭﻛﺎﻥ ﺍﻟﻀﺮﺏ أمام ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻳﻮﻣﻴﺎ.. ﻭﻛﺎﻥ ﺍلإﺑﻦ ﻻ ﻳﺒﻜﻲ أو ﻳﺸﺘﻜﻲ ﻣﻦ ﺿﺮﺑﻬﺎ ﻟﻪ.. ﻭﻻ ﻳﺘﻠﻔﻆ ﺑﺎلأﻟﻔﺎﻅ ﻭﻻ ﻳﻌﺘﺮﺽ أو ﻳﻬﺮﺏ ﻣﻨﻬﺎ..


    ﻭﺑﻌﺪ ﻣﺮﻭﺭ ﺳﻨﻴﻦ ﻭﺍﻟﻮﻟﺪ أﻳﻀﺎ ﻻ ﻳﺒﻜﻲ ﻭﻻ ﻳﻌﺘﺮﺽ.. أﺻﺒﺢ ﺍلإﺑﻦ ﺭﺟﻼ ﻭﻟﻪ ﺃﻭﻻﺩﻩ.. ﻭﻫﻲ ﻣﺎﺯﺍﻟﺖ ﺗﻀﺮﺑﻪ ﻛﻞ ﻳﻮﻡ اﻣﺎﻡ ﺍﻟﻨﺎﺱ..
    ﻭ ﻓﻲ ﻳﻮﻡ ﻣﻦ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﺿﺮﺑﺘﻪ أمه ﻓﺒﻜﻰ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺣﺘﻲ ﺍﺑﺘﻠﺖ ﻟﺤﻴﺘﻪ.. ﻭ ﺣﻴﻨﻤﺎ ﺫﻫﺒﺖ ﺍلأم ﺑﻌﻴﺪﺍ ﻋﻨﻪ أﺳﺮﻉ ﺍﻟﻨﺎﺱ إليه ﻭﻗﺎﻟﻮﺍ ﻟﻪ ﻟﻤﺎﺫﺍ ﺑﻜﻴﺖ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺑﺎﺳﺘﺜﻨﺎﺀ ﺍﻟﻔﺘﺮة ﺍﻟﻄﻮﻳلة ﺍﻟﻤﺎﺿية ﺑﻨﻔﺲ ﺍﻟﻀﺮﺏ.. ﻣﺎ ﺍﻟﺴﺒﺐ ﺍﻟﺬﻱ ﺟﻌﻠﻚ ﺗﺒﻜﻲ ؟؟؟


    ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻭﻫﻮ ﻳﺒﻜﻲ : ﻛﻴﻒ ﻻ أﺑﻜﻲ ﻭأنا أﺷﻌﺮ ﺑﺄﻥ ﻗﻮﺓ ﺃﻣﻲ ﻗﺪ ﺿﻌﻔﺖ.. ﻛﻴﻒ ﻻ أﺑﻜﻲ ﻭﺑﺎﺏ ﻣﻦ أﺑﻮﺍﺏ ﺍﻟﺠﻨﺔ ﻗﺪ ﺍﻗﺘﺮﺏ أن ﻳﻘﻔﻞ.
    ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺃﺩﺧﻞ ﺃﻣﻬﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ.. ﺍﻷﺣﻴﺎﺀ ﻣﻨﻬﻢ ﻭﺍﻷﻣﻮﺍﺕ ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻭﻋﻔﻮﻙ




    هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة، لقد تم توليد هذا النص من مولد النص العربى، حيث يمكنك أن تولد مثل هذا النص أو العديد من النصوص الأخرى إضافة إلى زيادة عدد الحروف التى يولدها التطبيق

    الكاتب : Chouf - Chouf TV

    جميع الحقوق محفوظة ل شوف شوف TV