404
نعتذر , لا نستطيع ايجاد الصفحة المطلوبة
  • العودة الى الصفحة الرئيسية
  • 2017-02-12

    بنت الليل - كلمة للكاتبة



    في البداية كان صعب إختيار موضوع المذكرات .. فالقصص تتعدد بقبح وجه الواقع.

    لاأعلم لما وقع الاختيار على سرد قصة فتاة من منطقة بعيدة تتحول حياتها .. ليعيش القارئ والقارئة بحياة شخصية ظن الجميع أنها شخصية واقعية بأحداث فعلية ..

    ما أثارانتباهي ككاتبة نسج خيالها شخصيات عدة في شخصية واحدة .. أن هناك من لايتقبل أنه واقع .. ويفضل أن يبقى “مستور” ..

    لم تخافون من كلمة الحق .. من صوت الواقع ..ومرآة الألم..

    لم ذهبتم .. لاأحمل سكينا ولامسدسا.. ماأنا إلاشابة في العشرينيات تحمل قلما وورقة وخيالا وفقط !

    كان البعض من وسط الآلاف المتتبعة يلعن ” عويشة ” .. مع أن واقعنا يملك العديد من ” عويشات” .. ومنهم من يزور ” شيعويشة” في نهاية الأسبوع .. لم هذاالنفاق إذن ..؟انتصرتم على عاهرة .. تتحاملون على عاهرة .. عاهرة غلب الزمن تضاريسها .. مسح البشر أنوثتها .. حتى صارت بقايا امرأة و واقع .

    لم أكن يوما عاهرة .. لكني سمعت العديد من القصص .. شاهدت الكثيرمن الأحداث .. سمحت لي بحمل كم واقع آخر .. لحياة أخرى .. لشخصيات أخرى ..وسمحت لخيالي أن ينسج قصصا .. واقعية !

    ربما لم أغيرشيئا بكم .. لكن شخصية “عويشة” خطفت قلوب الآلاف .. نعم الآلاف !

    من تتبع مذكرات ” عويشتي”سيعرف أن العديد من النساء يعشن تعيسات .. تعشن بظلال أوراق الخريف المتساقطة .. لتعشن على 
    فتات الحياة .. أخذن من جانب الورقة مكانا لتسكن بهدوء بعيداعن عواصف أحكام المجتمع .. هن نساء منا !
    ” عويشة،بديعة،محسن،نجاة،سعيد…” وغيرهم،ربما هم شخصيات من وحي الخيال ..لكنها نماذج متواجدة بواقعنا ..

    منا من ” كايدوز” مع حبيبته ما لايمكن أن يوصف .. لكنه يطلق كلمة “عاهرة” على كل فتاة تمر بجانبه ..منا من يستمني على صور المغنيات ليلا ويحمل قرانا مع الإمام نهارا ..هم نماذج منا .. من واقعنا !

    دعونا من لعب دورالملائكة في حين نخفي في طياتنا أحكام تحل وتحرم بما تشتهي ضمائرنا ..
    لا تحاربوا القلم .. بل حاربوا الجهل، العهر الفكري ..

    احترموا عقولكم .. فالشرف فكر،أخلاق،وعي وإنسانية .. ليس “جلدة” بين فخدي نساء العالم !

    كنت فخورة بالعمل مع موقع المواطن 24 .. فضاء للإختلاف والحوار والحب .. والإحترام خاصة !

    دامت أقلام الواقع صارخة بقول الحق .. ودام إبداعها .

    شكرا .. الكاتبة.

    هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة، لقد تم توليد هذا النص من مولد النص العربى، حيث يمكنك أن تولد مثل هذا النص أو العديد من النصوص الأخرى إضافة إلى زيادة عدد الحروف التى يولدها التطبيق

    الكاتب : Chouf - Chouf TV

    جميع الحقوق محفوظة ل شوف شوف TV