404
نعتذر , لا نستطيع ايجاد الصفحة المطلوبة
  • العودة الى الصفحة الرئيسية
  • 2017-02-17

    كنت عازها كثر من عمري..ديسك الشاب حسني

    كنت عازها كثر من عمري..ديسك الشاب حسني



    #كنت_عازها_كثر_من_عمري

    عنوان القصة هو ديسك الشاب حسني سمعتو مطلوق فالبار فاش كان تايهضر معايا فالتيليفون الصاط اللي طالع عليه هاد الفيلم كااامل

    22 عام فعمري مخليت مادوزت و عمري حسيت بتأنيب الضمير حتى البارح باليل مانعستش الليل كامل واليوم كان عندي ضيبلاسمون ف الصطاج مشيت ليه مبوق بالنعاس و حااقد على الوضعية غاتسولوني علاش غانقوليكم حيت حنا رجاااال تانحسو و نقضرو دموع الرجال اللي ماتايبكي تا كاتكون وااصلا ليه للعضم ....

    المهم شي عامين دابة كنت تعرفت على واحد البنت بحال كًُآع البنات كانت ناوي ناكل غا الا كاين شي حلوة و لوز و أكآجاو و بيسطاش ونزيد في حالاتي المهم هاد ختنا ضربت معاها شي 3 أشهر ومكناش تانطلاقاو بزاف بحكم دارهم مزيرينها لقيتها باغيا المعقول و مابغيتش نكمل معاها ...فضؤف عامين تصاحبنا شهر و صضرتها و داازت شي عام و شي لعيبة و عاود رجعنا و صافي فالاخر تفارقت معاها

    الدخلة باش دخلتها كل واحد و الطريقة ديالو و أنا تاندخل ديما " بشفتك عجبتيني و تشهيت نكون غير صديق ديالك " الصاطة صافي كاتسمع هاد النويطة صافي كاتزطم تعطيك النمرة و ديك الساعة كانبقى نتآآ وشطارتك خصك تكون فنان و عقلية الجنود باش تجيبها فالشبكة وخا يكون فحياتها شي بيضق كاتديرلو الصابونة و تجي عندك نتا .... المهم بقيت عليها نتقرب منها دقا دقا بالضحك و الميصاجات تحت الدف حتى كاتولي هي تسول فيا و تهتم بيا خصوصا الا كنتي رااااجل غاتجيبها هاكدا ماشي بحلاس و عنيبة وراكم فاهميني

    المهم الحاجة الزوينة اللي كاتعجبني فيا هي عمري ضحكت على شي وحدة بنت دارهم و خا كايجيو فطريقي بزااف مكنبغيش نتفلا عليهم ... إيلا كانت شي وحدة مزمولة ها انا معاها و الا كانت بنت ديال المغقول كانسري فحالي .... قسما بالله شحال من وحدة كاتجي فطريقي و كاتبغي تشد معايا المعقول و لاكن تانبقى عليهم بالتواخر و هبل تربح تاكانصضرها بالفن بلاما نجرحها

    و هاد ختنى اللي عرفت كان سميتها يسرى ساطة حشومية لأقصى درجة الحياء كايبان فعينيها وخا مكاديرش الدرة و لاكن لباسها محترم و عقليتها عقلية مقودااا باغيا الزواج تانكون تانهضر معاها ف افيسبوك كاتكون مطلوقة غير تانطلفاها كاتولي تلف و تدخل و تخرج فالهضرة كايطرا ليها الارتباك كيفما تانسميوه ، ضربت معاها شي شهر فالش رجعنا المرا الثانية شفت راسي غير كانتفلى عليها الا بقيت تانكدب عليها صافي كلها شد طريق ... و فهاد الوقيتة كنت تعرفت على صاحبتها " هند "
    هاد هند 19 لعام ، كاتقرى مع يسرى فالحبس ديال لايسطيا كانت عندي فالفيسبوك و قليل فين تانهضرو وديما كادير ليا جيم و كايعجبها داكشي اللي تانبوصطي

    صضرت يسرى بدون سبب مقنع هادشي اللي خلاها تقول لهند تقرب مني و تبقى تجر ليا لساني و تعرفني علاش تفارقت معاها حيت الصاطة طاايحة و ماتصرطاتش ليها ... هاد هند قرات الثانوي فالمحمدية و فاش خدات الباك جات لسلا أكبر بنت القحبة عرفتها حايتي كنت طايحة مع هاد خونا اللي قلت ليكم عليه الفيلم ... هو ولد المحمدية 26 عام عندو.... 4 سنين ديال العشرة و هو معاها ..... و هاد العام فاش بعدات عليه كان كلا سبت وحد تايجي لسلا عندها يريح معاها و يرجع ... كان تايشوفها غير هي وخا خونا بوقوص تبارك الله يستاهل صاطة حسن منها بألف درجة كان ناويها للمعقول مكايلعبش من وراها ...
    هاد هند واحد الايام كنا ديما تانبقاو نهضرو غير على شكل صداقة و هنا غايبدا البلان ..

    ختنا بقيت تانهضر معاها و حنا غير اصدقاء و خا هكاك مامزعمهاش عليا .. و كاين بعد المرات تاندير ليها Vu تانكون تانقرا شي لعيبة فهيرو ولا هابط تانقرا لي بيب و ماتانبغيش ندخل نجاوبها فالميصاجات باش مانعاودش نهبط من الاول هههه هاد القضية غايعرفوها غا الجنود اللي تايدخلو من "الكرة الأرضية " ماعندهمش أبليكاصيون د الفيسبوك هههه 
    الصاطة الاولى عطاتها غير باش تقلقلني صدقات باغا دوز ليا واحد النهار تانهضرو و هي طلب من يالواتصاب عطيتو ليها عادي ... هي كاتسناني أنا نبدا نحفر باش ندوز ليها و لكن أنا داير فيها دمدوووومة مكنفهمش ههههه عيات صاابرة واحد الليلة زملات 
    سولاتني آش كاندير قلت ليها كونيكطي ... و قلت ليها و نتي ؟ قالت ليا أنا دوشت و تاندهن واحد الكريم فلحمي و هي تصور و صيفطات ليا الطوف ناااري أخوتي على لحيمة بيضة داكشي بليلق ديال القطب الجنوبي أنا تخلعت تزعزعت صافي عرفتها كاتقلب على شي حويا ههههه 

    هنا يبليس كان حكم المبارت بين فريقين أنا و هي ( جواد أحم باك بعيدا عن كرة القدم ههههه ) كنا على شكل فريقين بدون جمهور ... ديك اللحضة استحضرت النشيد الوطني ديالنا ... و الستييك تييك تييك الحلوة الحلوة هههه .... الحكم يبليس صفر على بداية المقابلة .. قلت ليها فين مخبيا علينا هاد الزين كاامل ههه .. و هي تقول ليا نتا اللي عور مكاتشوفش ... بقينا هضرة تجبد هضرة داكشي +18 شويا و أنا نصيفط ليها ديك الطوف ديال البوزات ديال ***** صاففي تحلات و سولتها آخر مرة تكالت فيها و قالت ليا عمري جربت ... كنت مصاحبة مع واحد فالمحمدية مي شي عامين دابة و كانديرو داكشي غير الفوق .... هاد اليلة كانت ليلة ديال الأحد و أنا مع الصطاج الوقت مكاينش ... ثقررت نهار التلات مانمشي نصطاجي فالصباح و نعيط ليها تجي ل الببرتوش ..

    ريغلت معاها البلان بعد غدا نشوفك قالت لي صافي تلاقيتها مع 8 ديال الصباح جريتها للبرتوش و مع ديك 11.30 سالينا و خرجات ... مع الجوج طلاقات مع عشيرها اللي معاه 4 سنين ...

    خونا مول الفيلم فاش عيط قاليا [ جيت عندها فالتران من المحمدية لسلا و شديت طاكسي للقرية لواحد الكافي سميتها أطاكاضاو .. بقينا تانهضرو واحد اللحظة بغيت نشوف ليها التيليفون ... مابغاتش تعطيه ليا و جامي دارت معايا بحال هكدا ...و هو يتزاد معايا الزايد ... خديتو ليها و غفلتها و أنا نسكاني داك الكود ديال الواتصاب ديال التجسس فتيليفوني و رديتو ليها ... 

    صافي ريحنا شويا ... مع ديك السبعة مشيت شديت التران ... وكانت هادي أكبر صدمة غانتصدمها أخويا ياسين ... لقيتها صيفطات ليك ميصاج فيه كيف جاك الفلورطاج ديالي .... أنا ف الاول مافهمت والو حيت كانت مدخلا النمرة ديالك ب " يسرى " ( على حساب الصاطة اللي كنت معاها ).... و خا نتا بنتي ليا كاتجاوبها ناقص و هي مزموولة علييك ... 

    ماقضرتش نتحكم فالأعصاب ديالي حتى عيطت ليك أو سبيتك و سمح ليا أخويا ياسيين راك نتا رااجل و عيبنا واحد غاتقضر الضروف ديالي .... و هو يزيد يقول ليا .. أقسم بالله أخويا ياسين فاش شفت دوك الميصاجات ماقضرتش نتحكم فأعصابي لدرجة كنت غادي نهرس دينمو التيليفون و شاريه ب 3500 درهم ... اشنو اللي صبرني باش ماهرستوش هو الكونفيرصاصيون للي كنت تانقرا فيها .... 

    قاليا بنا$م أخويا ياسيين بقا تايشوف فيا وليت بحال شي حمق وصط التران فاش بقيت كانعاير و واقف ... حيت كنت تانتيق فيها و عمري فكرت نتجسس عليها .... و لكن صدماتني أخويا .....مكنتش تانبغي نعس معاها و ايلا فلورطيت معاها تايجيب ليا اللاه بحالا كانتفلا عليها و تانقول ليها سمحي ليا فاش تانساليو ... ]

    هاد خونا كان سبني ف الواتصاب قبل ما يعيط ليا أنا كنت قلت ختنا ماحملاتنيش فاش كنت تانجاوبها ناقص و بغات ترد ليا صرفي و تقلب عليا بهاد الطريقة .... و خصوصا ملي صونا ليا خونا و بدا تايسب زدت تأكدت قلت عطات لشي بيضق يهضر معايا ... قطعت عليه و بلوكيت نمرتو .. و دابا دازت شي شهر و نص عل هادشي

    خونا خدا نمرة جديدة و تاصل بيا فالاول مكنتش باغي نهضر معاه حتى تأكدت بلي ختنا دارت ليه القالب لعبات من ورا ضهرو ... بقيت تاهضر معاه و لقيت خونا حافض الكونفيرصاصيون اللي كانت بيناتنا بأبصط التفاصيل ....
    .
    .
    دابآ خونا مزال معاها و سمح ليها وخا دارت معايا داكشي كمل معاها ف العشرة
    و لكن بقا راسو ضارو كان خايف لاتكون كدبات عليه باش سمح ليها ... تاصل بيا و جيتو نيشان الصراحة مابغيتش ولد الناس بحالا هدا يبقى ضايع فديك القحبة و عاودت ليه البلان بلي ضيطآي فاش كنا ف البرتوش و تصدم صدمة أخرى كثر من الاولى لقاها كدبات عليه ... 

    ولكن هاد المرة ضحك و قال ليا هاد الضحكة ديال الاستهزاء أخويا ياسيين ... المهم واسيتو و رجعت ليه شويا التقة ... و دابا وليت أنا وياه كثر من الصحاب و خا عمرنا تلاقينا و قلت ليه خليك مصاحب معاها دوز على مها الدكاكة باش ماتبقاش فيك الشمتة و أنا غادي نفكر ليك فشي بلان مقوود تديرو ليها صضرها بيه باش عمر القحبة دمها تنسى .... النهاية
    .

    العبرة عمرك أخي الجندي دير التقة ديما راقب و حضي رزقك ..أو ماتنساش اللي كايتيق ماعندو لاش يليق ..و ديما خربق و كول رزقك أولا غاتسمى بارد و دوز لشي واحد يسخنها ... 





    هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة، لقد تم توليد هذا النص من مولد النص العربى، حيث يمكنك أن تولد مثل هذا النص أو العديد من النصوص الأخرى إضافة إلى زيادة عدد الحروف التى يولدها التطبيق

    الكاتب : Chouf - Chouf TV

    جميع الحقوق محفوظة ل شوف شوف TV