404
نعتذر , لا نستطيع ايجاد الصفحة المطلوبة
  • العودة الى الصفحة الرئيسية
  • 2017-03-02

    سقراط اللاعب الثوري .. Socrates

    سقراط اللاعب الثوري .. Socrates


    سقراط اللاعب الثوري 


    هاد السيد من أساطير البرازيل في كرة القدم.سيد ليس أقل قيمة من الفيلسوف اليوناني الذي يحمل اسمه.
    أولا قبل كل شيئ سيد ما كابرش في جوع والديه

    من أسرة متوسطة كان مبهور بباه لي كان رجل عصامي بحيث تحول من متشرد في شواارع البرازيل الى مثقف كانت عندو مكتبة كبيرة منها ولا سقراط واعي و أصبح كايموت على الكتابات الادبية و أي شيئ متعلق بالعلم حلف ما يلعب كورة تايكمل قرايتو و من بعد ما ولا طبيب أطفال .


    بدا الآحتراف لعب شي 600 مبارة سيد ما كانش لاعب مهاري بحال كاع الللاعابا ديال البرازيل.كانعندو أسلوب simple يعتمد على قراءة الخصم و تمرير الكرة .. الشيئ اللي خلا الجمهور يبقى متبعو حيت بدل ليهم ديك الصورة النمطية ديال اللاعابا تما لي كايعتامدو على المهارات ...


    واخا طبيب و الحالة ماكانش كايسيح من الشراب و الكيف ورغم ذلك المدربين ماكيصورو من عندو والو .حيث الجمهور كايبغيه ...الغريب في الامر أن صرح لأحد أصدقائه ذات مرة وهو الاعب الكبير *zico* أن كرة القدم مملة و ماعمر كانعندوا معاها ولكن استعملها في تمرير أفكاره السياسية لحقاش كرة القدم هي الشيئ الوحيد لي كايجمع المجتمع البرازيلي و خصوصا في ذاك الوقت ديال الديكتاتورية لي كانو الجنرالات تايحكمو لبلاد .. وبدا في النضال السياسي و تمرير أفكار الديمقراطية و الحرية و ماكانش القدوة ديالو pélé بحال كاع صحابو بالعكس كان كاينتاقدو و كايقول أنه استعمل كرة القدم لمصلحته الشخصية و ماعاون الشعب بوالو ..و هادشي كولشي وpélé ديما تايقوليهوم عليه *c'est un joeur à part*


    و لكن هو الآفكار ديال تشي جيفارا مخيطا ليه في الدماغ ...


    فاش كايكلس فشي جردا تايتجمعو عليه الناس و يبدا يمرر ليهم الآفكار الثورية ديالو ...ويذكرهم بحقوقهم المهضومة الشيئ لي خلاه يدخل لأسر المجتمع البرازيلي و حتى المافيا ولاو كايحتارموه... و فاس سولوه واحد المرة عن علاقته بكرة القدم * قال اني أتعامل معها بلطف * و لكن هو الآفكار ديال تشي جيفارا مخيطا ليه في اللدماغ ...حتى يغير بلادو و بقا زاطم على جامعة كرة القدم باش تزيد عدد الملاعب باش يكثر عدد الجماهير وبالتالي عدد أكبر من المثقفين


    هاد السيد راه حول ملعب كرة القدم من مكان لمساندة الفريق الى مساندة الوطن و مكان للنقاش السياسي الحر وأصبح الملعب مكان للتجمع السياسي و رفع شعارات بعيدة كل البعد عن كرة القدم


    وتضرب في النظام و بدا النظام العسكري أنذاك كافيكر أش غايدير لهاد المصيبة نهار بعد نهار كيتزاد شعبية و الافكار ديالو كينتاشروا.لكن لحسن الحظ و كما تعلمون الضغط يولد الانفجار


    و حدث مالم يكن في الحسبان انقلاب سنة 1964 جعل من النخبة في البرازيل تدرك مدى أهمية


    الشعب في القرار السياسي سقراط ماحبسش حتى قطعت بلاده أشواط كبيرة في التقدم و ولات من أقوى دول العالم .


    و ما ننساوش أن حتى الديكتاتور القذافي تأثر بالآفكار ديالو و عرض عليه ذات مرة أن يموله اذا قرر الترشح من أجل أن يحكم البلاد .فرفض ذلك ...


    - سقراط سمى ولدو *فيديل* تيمنا بفديل كاسترو.

    - سقراط توفى بسبب ادمان الكحول تاركا وراءه أفكارا كانت سبب في وعي الشعب البرازيلي والتطور ديالو و خلا الحياة ديالو عامرة بانجازات لا على المستوى السياسي و لا على المستوى الرياضي .

    هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة، لقد تم توليد هذا النص من مولد النص العربى، حيث يمكنك أن تولد مثل هذا النص أو العديد من النصوص الأخرى إضافة إلى زيادة عدد الحروف التى يولدها التطبيق

    الكاتب : Chouf - Chouf TV

    جميع الحقوق محفوظة ل شوف شوف TV